Press

"شركة أبوظبي للاستثمار" تطرح أوراق استثمارية ذات دخل ثابت للمؤسسات الاستثمارية May 15, 2017

شركة أبوظبي للاستثمار" تطرح أوراق استثمارية ذات دخل ثابت للمؤسسات الاستثمارية

يُتيح الاستثمار في سندات خليجية من الدرجة الاستثمارية (A-) وما فوق

يستهدف تحقيق عائدات سنوية إجمالية بنسبة 5.5%

أبوظبي، 14 مايو 2017 – أعلنت شركة أبوظبي للاستثمار، المتخصصة في إدارة الأصول ومقرها أبوظبي، عن تعاونها مع البنك السويسري "جوليوس باير"، لطرح نوع مبتكر من منتجات الدخل الثابت الخليجية بهدف تلبية الاحتياجات الاستثمارية المتغيرة للمؤسسات الاستثمارية بالمنطقة بما في ذلك شركات التأمين وصناديق التقاعد والشركات العائلية ذات الخبرة الاستثمارية.

 

وتهدف هذه الورقة الاستثمارية المبتكرة التي يتولى هيكلتها البنك السويسري "جوليوس باير"، بينما ستديرها وحدة إدارة الأصول لدى "شركة أبوظبي للاستثمار"، إلى تحقيق عائد استثماري سنوي إجمالي بنسبة 5.5% بسعر فائدة (كوبون) 4.5% سنوياً توزع كل ثلاثة أشهر. ويتميّز المنتج الجديد عن الخيارات الاستثمارية المشابهة المتاحة حالياً، بكونه يقدم عوائد مجدية وتدفقات نقدية عالية، فضلاً عن أنه يمكن استبدال قيمته بالنقد بشكل يومي، حيث سيعمل البنك السويسري "جوليوس باير" كصانع سوق لهذه الورقة.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي يزداد فيه اهتمام المستثمرين في المنطقة، بإنشاء محافظ استثمارية أكثر توازناً من خلال تخصيص جزء أكبر من رأس المال للصكوك والسندات منخفضة المخاطر، مع المحافظة على تحقيق عائدات مجزية.

 

ويتيح المنتج الجديد فرصة قيّمة للاستثمار في محفظة صكوكٍ وسنداتٍ مميزة مقوّمة بالدولار ومصنفة من الدرجة الاستثمارية العالية، بدءاً من (A-) وما فوق.

 

وبهذه المناسبة، قال فراس الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للاستثمار: "تمتلك شركة أبوظبي للاستثمار، بخبرتها الطويلة في الأسواق الإقليمية لأكثر من ثلاثة عقود، القدرة على قراءة المشهد الاستثماري المتغيّر بالمنطقة بشكل واضح ورصد توجهاته ومتطلباته بدقة. وبالتالي، فإن استراتيجيتنا تهدف إلى توفير منتجات وحلول استثمارية مبتكرة تلبي احتياجات المؤسسات الاستثمارية بالشكل الأمثل."

 

وأضاف: "يأتي تطوير الأداة الجديدة في ضوء تلك الاستراتيجية، بعد أن لمسنا اهتماماً كبيراً بالمنتجات التي تتيح الاستثمار في السندات منخفضة المخاطر وتضمن دخلاً منتظماً وتحقق العائدات المتوقعة في مرحلة يتسم فيها السوق بمعدلات فوائد منخفضة. ومن خلال التعاون الوثيق مع بنك ’جوليوس باير‘، تقدم شركة أبوظبي للاستثمار منتجاً عالي السيولة يتيح للمستثمرين الدخول في الاستثمارات والتخارج منها وفقاً لاستراتيجياتهم ورغباتهم."

 

وكان اهتمام المؤسسات الاستثمارية بالمنطقة قد شهد تراجعاً نسبياً بأسواق منتجات الدخل الثابت مقارنةً مع نظرائها حول العالم، في الوقت الذي تطالب فيه الجهات التنظيمية اليوم، العديد من المؤسسات الاستثمارية بإنشاء محافظ استثمارية أكثر تنوعاً وتوازناً. فعلى سبيل المثال، تُطالب "هيئة التأمين" بدولة الإمارات، شركات التأمين بألاّ يتجاوز مستوى تعرض أي منها لمخاطر الاستثمار في العقارات والأسهم المدرجة بدولة الإمارات، نسبة الـ 30%، بينما يمكن أن تصل استثماراتها في السندات من فئة A- والسندات الحكومية إلى 80% و100% على التوالي.

 

من جانبه، قال نيكو تشوي، مدير المكتب التمثيلي لبنك "جوليوس باير": "يتميّز تصميم المنتج الجديد بخصائص تجعله الخيار الأمثل لتلبية احتياجات المستثمرين الذين يرغبون في زيادة حجم استثماراتهم في أسواق الدخل الثابت ويتطلعون إلى تحقيق معدل عائد استثماري أعلى مما هو متاح في السوق حالياً."

 

وستتولى وحدة إدارة الأصول التابعة لشركة أبوظبي للاستثمار، المملوكة لحكومة أبوظبي، إدارة المنتج الجديد. وتُعد شركة أبوظبي للاستثمار، التي تخضع لإشراف مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي وهيئة الأوراق المالية والسلع، من أوائل المؤسسات المالية في منطقة الشرق الأوسط التي أطلقت صناديق مسجلة في لوكسبورغ، متوافقة مع معايير صناديق الاستثمار الجماعي المختصة بالأوراق المالية القابلة للتحويل، كما أنها من أولى مؤسسات المنطقة التي تحقق معايير أداء الاستثماري العالمي لـ "معهد المحللين الماليين المعتمدين". وتتوفر هذه السندات حصراً للمستثمرين من المؤسسات الذين تنطبق عليهم معايير "المستثمر المؤهل" المعتمدة لدى هيئة الأوراق المالية والسلع، علماً بأنها غير متاحة للمستثمرين الأفراد في الدولة.

 

-انتهى-